منعطف تاريخي في إطلاق الصواريخ من سبيس إكس

أنزلت سبيس إكس (SpaceX) المرحلة الأولى من صاروخها فالكون 9 (Falcon 9)، واستخدمت الكبسولة “تنين” (Dragon) للمرة الثانية لإرسال بضائع إلى المحطة الفضائية الدولية، أي أن الكبسولة أعيد استخدامها للمرة الثانية، فبدلا من أن تخسر الشركة الملايين من الدولارات على إعادة تصنيع الكبسولة مرة أخرى، قامت بإعادة تهيئته بتكاليف أقل وإعادة استخدامه مرة أخرى.

الفيديو التالي يبين نزول المرحلة الأول من الصاروخ فالكون 9، وهو القسم الذي يحتوي على الدّفّاعات الصاروخية، راجع الصورة التي في الأسفل لمعرفة أقسام الصاروخ، حيث يتكون فالكون 9 من المرحلة الأولى، ثم المرحلة الوسط فوقه ثم المرحلة الثانية، وتأتي على قمة الصاروخ الكبسولة “تنين”، بإعادة استخدام الكبسولة تكون شركة سبيس إكس قد استطاعت إعادة استخدام قسمين من الصاروخ، ويتبقى قسمان آخران.

انطلق صاروخ فالكون المعاد استخدامه من منصة 39A بمركز كندي للفضاء بولاية فلوريدا، بتاريخ 3 يونيو 2017، وارتفع محملا بالبضائع إلى المحطة الفضائية الدولية، حينما وصل إلى الفضاء انقسم الصاروخ تدريجيا، ثم أطلق الكبسولة لتتجه إلى المحطة الفضائية الدولية، وسيصل التنين إلى المحطة غدا 5/6/2017. حينما ينتهي من المهمة سيعود إلى الأرض ويسقط في البحر في موقع محدد، بعد ذلك ستأخذه شركة سبيس إكس لإعادة استخدامه مرة أخرى.

المصدر: Space

 

عن محمد قاسم

د. محمد قاسم هو أستاذ مساعد في كلية الدراسات التكنولوجية في الكويت، يحاضر في قسم الهندسة الإلكترونية، يعد ويقدم السايوير بودكاست (برنامج علمي تكنولوجي صوتي)، وكذلك يكتب في موقع الجزيرة (علوم)، ويشجع ويحث على العلم بشغف كبير.

شاهد أيضاً

الرجل الذي حَسِبَ زوجته قبعة

عندما ترتكب جريمة ما، فإن شدة العقوبة عليك تعتمد على درجة بشاعة الجريمة، وإذا كانت جريمتك بشعة …

اترك رد