كيف تستخدم خرائط جوجل لتفادي الزحام في أي دولة

كذبت خرائط جوجل حينما ذكرت لي أنني سأصل إلى المنزل خلال 14 دقيقة، فالحقيقة أنني وصلت خلال 12 دقيقة، وهي لم توفر لي دقيقتين فقط، بل إنها وفرت لي 45 دقيقة إلى ساعة كاملة في عدة طرق اعتدت أن أحاول الفرار منها. إنها خرائط جوجل التي توفر لك معلومات عن زحام الشوارع في أي دولة كنت فيها.

قبل أن ينفجر علي مستخدمي خرائط جوجل بقولهم أننا كنا نعرف ذلك منذ عدة سنوات، أود أن أقدم اعترافي من غير وجود أضواء ساطعة على عيني، ولا تهديد، أنني مقصر في معلوماتي، أين كنت عن خرائط جوجل طوال هذه السنوات؟ ولعل البعض الذين سيقرأون هذه المقالة لم يدركوا أيضا وجود مثل هذه الخاصية المذهلة التي ستوفر عليهم الوقت في المشاوير الطويلة، لا بل باستخدامها ستتوفر معلومات أدق للآخري الذين يستخدمون هذه الخدمة المذهلة.

قبل أن أبدأ بشرح طريقة استخدام خرائط جوجل أقدم جرعة من التوضيح، وستبين سبب هذه الإثارة التي بدأت بها، خرائط جوجل على الآيفون أو أجهزة الأندرويد توفر لك خرائط بأشكال مختلفة عن الأراضي والشوارع والمعالم وما إلى ذلك من حول العالم، وكذلك هي تُستخدم كأي جهاز ملاحي لرسم خط السير من النقطة أ إلى النقطة ب، ولكن الميزة الرائعة التي اكتشفتها قبل يومين تفوق كل جهاز ملاحي استخدمته في السابق في الكويت (أو في أي دولة عربية)، والتركيز هنا على الدول العربية لا الغربية، فالملاحة في خرائط جوجل توفر مستوى الزحام في الشوارع الرئيسية، والتي عادة ما تُستخدم يوميا من سيل من السيارات ذهابا وإيابا للعمل.

حينما تشغل الخريطة، وتحدد الوجهة من نقطة الانطلاق سترسم خرائط جوجل (كباقي أجهزة الملاحة) خط المسير، ولكن البرنامج يعرف حالة الشارع، ولذلك سيدلك على أخف الطرق زحاما بحيث تصل في أقصر مدة. أضف لذلك فإنها ترسم بثلاثة ألوان مختلفة مستوى الزحام، فيكون اللون الأخضر للشارع السالك، والأصفر للمتباطئ، والأحمر للشديد الزحام، وسترى الشارع الذي تسير عليه وهو مصبوغ بثلاثة ألوان، وستعرف تماما ما سيأتيك وأنت تقود سيارتك، أين سيبدأ الزحام وأين سينتهي، لا كما يحدث في العادة حيث تدخل في شراك الشارع، وليست لديك أي معلومات عن وضع الزحام القادم، فتجد نفسك تتنازع وأنت تحاول الالتفاف يمنة ويسرة، لا تدري أن الشارع سينفرج بعد لحظات.

traffic on Google maps

السؤال هو كيف تعرف جوجل هذه المعلومات؟  لا، ليست الأقمار الصناعية، لا، ليست كاميرات جوجل، بل إنها الهواتف الذكية المختلفة المستخدمة في الشارع، كلما فتح أحدهم الآب، كلما استقت منه جوجل حالة الشارع، فيساهم الجميع بتكوين صورة دقيقة للشوارع.

وأؤكد على الدقة، فقد لاحظت أن المعلومات دقيقة بدرجة ممتازة، فقد اختبرت أنا وصديقي حالة الشارع لحظة بلحظة، ووجدنا أن الألوان كانت شبه مطابقة لحالة الزحام، كنا ننبهر كلما رأينا اللون الأحمر يبدأ وينتهي في نفس نقاط الزحام الشديد التي ذكرتها جوجل، وهكذا بالنبسة لباقي الألوان.

أنصح الجميع باستخدام خرائط جوجل، خصوصا أنه بالتأكيد سيخفف من حدة الزحام إذا ما توفرت المعلومات لدى الجميع، وسيتوزع الضغط بين الشوارع، وسيخفف من أعباء القيادة عن الكثيرين.

اتبع هذه الخطوات لاستخدام خرائط جوجل مع حركة المرور

  1. نزل خرائط جوجل من متجر أبل أو من جوجل بلاي Google Maps.
  2. شغل الخرائط، إضغط على الثلاث خطوط على جانب الشاشة (إما في أسفل أو أعلى الشاشة على اليسار). الخطوط سوداء صغيرة، ستكون غير واضحة (ستجدها في الرسمة التوضيحية في الأعلى على اليسار، قد يكون مكانها مختلفا على جهازك الشخصي).
  3. ستظهر لك اختيارات، اضغط على كلمة Traffic لتشغيل خاصية حالة المرور في الشوارع.

الآن تستطيع أن تتفحص حالة الشارع حتى قبل خروجك من البيت، وبإمكانك أيضا كتابة المكان الذي تريد التوجه إليه، وتشغل نظام الملاحة، ستعطيك الخرائط أفضل طريق للوصول لوجهتك في أقل زحمة ممكنة (إن كان ذلك ممكنا، طبعا أحيانا تمتلئ الشوارع كلها، فلا مفر).

رحلة سعيدة.

 

عن محمد قاسم

د. محمد قاسم هو أستاذ مساعد في كلية الدراسات التكنولوجية في الكويت، يحاضر في قسم الهندسة الإلكترونية، يعد ويقدم السايوير بودكاست (برنامج علمي تكنولوجي صوتي)، وكذلك يكتب في موقع الجزيرة (علوم)، ويشجع ويحث على العلم بشغف كبير.

شاهد أيضاً

ماذا يوجد بداخل سيارة أُوبر الذاتية القيادة؟

بدأت شركة أوبر (Uber) منذ فترة بإستخدام سيارات ذاتية القيادة في مدينة بيتسبرغ في الولايات …

2 تعليقان

  1. اعتقد برنامج waze الذي تملكه جوجل أفضل لانه يريك أماكن حوادث السياسات والرادارات

  2. لماذا لم تتوفر هذه الخدمه لحد الان في العراق ؟

اترك رد