علماء يطعمون دود القز مادة الغرافين لتنتج حريرا مطورا قويا جدا

تبدو مادة الغرافين ذات فائدة عالية في الكثير من المجالات؛ فقد اكتشف العلماء العديد من الاستخدامات المفيدة لها مثل استخدامها في مجال الطب، والإلكترونيات، والطاقة، وغير ذلك.

ما زال الغرافين يُفاجئ العلماء باستخداماته المتعددة؛ فقد استطاع علماء في جامعة تسينغهوا في بكين  إنتاج حرير أقوى بمرتين من الحرير العادي وذلك بإطعام ديدان القز –وهي ديدان تُنتج الحرير- مادة الغرافين.

لقد تمكن العلماء من القيام بهذه التجربة عن طريق طلاء أوراق الشجر التي تتغذى عليها ديدان القز بمحلول يحتوي على الغرافين أو أنابيب نانوية كربونية. تجدر الإشارة إلى أنَّ إمكانية استخدام أنابيب نانوية كربونية بدلًا من الغرافين تعود إلى كونها تتكون من طبقة مُلتفة من الغرافين الذي بدوره يتكون من ذرات مُتراصة من الكربون.

يعتقد العلماء أنَّ تضمين هذه المواد في النظام الغذائي لديدان القز لإنتاج هذا النوع المُطور من الحرير يُعد أبسط وأكثر رِفقًا بالبيئة من معالجة الحرير الاعتيادي كيميائيًّا لتحقيق نفس الغرض.

قام العلماء المُطوِرون لهذا الاكتشاف بإجراء المزيد من الدراسات على هذا النوع المُطور من الحرير بغرض التعرف أكثر على خواصه. بعد القيام بهذه الدراسات وجد العلماء أنَّ هذا النوع من الحرير موصِّل للكهرباء، كما لاحظوا أنَّ التكوين البلوري لهذا الحرير يُعد أكثر ترتيبًا من نظيره الاعتيادي. بالإضافة إلى ذلك، فإنَّ مادة الكربون المُستخدمة في إنتاج الحرير لم تكن مرئية في القطاع العرضي لخيوط الحرير؛ وذلك يرجع -غالبا- إلى أنَّ الكربون يُشكل 0.2% فقط من تكوين المحلول المُستخدم لطلاء أوراق الشجر التي تغذت عليها ديدان القز. وفيما يتعلق بتحمل الضغط، فقد أثبت النوع المُطور من الحرير قدرته على تحمل الضغط قبل الوصول إلى مرحلة التلف بنسبة 50% أكثر من النوع الاعتيادي.

ما زال العلماء لا يعرفون كمَّ الكربون الذي استخدمته الديدان لإنتاج الحرير المُطور، والكم الذي طرحته الديدان خارج جسمها أو حُرق أثناء عملية الأيض، وهذا ما سيتوجب على العلماء اكتشافه من خلال إجراء المزيد من الدراسات.

أثبتت هذه التجربة إمكانية إنتاج حرير مُطور بكميات كبيرة بواسطة إطعام الغرافين لديدان القز. كما يعتقد العلماء أن هذا النوع المُطور والقوي من الحرير يُمكن استخدامه في المستقبل لتطوير أعضاء صناعية قابلة للتحلل لزراعتها في جسم الإنسان أو حتى تقنيات قابلة للارتداء وصديقة للبيئة في نفس الوقت.

المصادر:  Graphene Flagship، engadget

عن دانيا عبد الجواد

مطورة برامج، أعمل ككاتبة و مترجمة في بعض الأحيان. أهدف إلى نشر العلم و المساهمة في تطوير المجالين العلمي و الهندسي عبر الاختراعات و الأبحاث.

شاهد أيضاً

العلماء يتمكنون من إنتاج “بويضة ناضجة وظيفيا” من خلايا الجلد

باستخدام خلايا الجلد المستخرجة من الفئران، تمكن الباحثون في اليابان من إنتاج بويضة تعمل بشكل …

اترك رد