صورة لشريحة عين صناعية يتم زرعها للمصابين بالعمى واعادة البصر لهم

تقنيات طبية ستغير العالم

العالم بأسره يتطلع دوماً للأفضل، وخاصة إذا ما تحدثنا عن المجال الطبي، أو (الطبي التقني)، وقد بدأت فعلاً ثورة التغيير الطبية، تطورت أشواطاً عن السابق، تغيرت من القياسية الإعتيادية إلى المثالية المتكاملة، لكن هذا ليس إلا غيض من فيض، العلماء يعملون ليلاً ونهاراً لإيجاد كل ما يخدم البشرية بأفضل صورة ومضمون، وخاصة (المجال الطبي)، وجود التكنولوجيا المتطورة والحديثة كالآلات ذات الطابع الميكانيكي والأجهزة الإلكترونية، هي الساعد الأيمن للطب، وبالتأكيد الكثير من التقنيات الأخرى، مثل تقنيات التعديل على الأجنة وزراعة الأعضاء وتقنيات (النانو)، كل ذلك لا يقل أهمية عما سبق.

العلم (الطبي التقني) سيبهر العالم في السنوات القادمة، باختراعات وعلاجات طبية متقدمة تسهل حياة الانسان، غالباً معقدة، الا انها تصل إلى الناس على وجه البساطة، و هذا هو الابداع الطبي الذي ينتظره العالم، ترتكز مهمة العلماء في الطب و تطويره على ثلاثة أقسام رئيسية: (التشخيص، العلاج والتعزيز)، وبدمج التقنيات المتوفرة إلى الاكتشافات الطبية الحالية والقادمة، ذلك يجعلنا نحصل على المستقبل في وقت مبكر، لأننا وفي أيامنا العادية وما مضى لم نكن لنتوقع هذا التطور السريع، بل كنا نعتقد أنها أموراً من ضرب الخيال.
التشخيص

  1. Medical Tricorder
    إنه جهاز محمول للمسح الإفتراضي (سكانر)، سيكون متوفراً لعامة الناس والمستهلكين العاديين بسهولة، يعمل على تشخيص الحالة الصحية للانسان في غضون ثوان، مثل قياس الوظائف الحيوية، كنبض القلب، ضغط الدم، نسبة السكر، درجة حرارة الجسم، وغيرها من الأمور الحيوية الاعتيادية في جسم الإنسان.
    ممكن التطبيق علمياً في عام 2019
    موعد الانتشار الإنتشار في 2022
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2025.
  2. Biohacking
    هو مصطلح يُعبر عن الحركة الثقافية التقنية المتدرجة التي تسمح للناس بالوصول للمعلومات الوراثية، وتدافع عن ديمقراطية حق التطوير التقني للإنسان، من شأن ذلك إعطاء البشر الحرية المطلقة في إدارة أجسادهم بيولوجياً بإستخدام تركيبة من التقنيات الطبية والغذائية والإلكترونية، و التي من الممكن أن تشمل الأجهزة المُنشطة للدماغ و الجسم وتلك التي تعمل على تسجيل الحالة الحيوية والطبية للإنسان.
    يُطبق علمياً في الوقت الراهن
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2022.
  3. Labs On Chips
    جهاز متعدد الوظائف المخبرية، مدمج في رقاقة إلكترونية مساحتها بين الملميترات إلى سنتمترات مربعة، ستتعامل تلك الرقاقة مع كمية ضئيلة جداً من السوائل الحيوية في جسم الإنسان بحجم البيكولتر، وتعتبر منصات مخبرية آمنة في الجسم لقياس وقراءة المؤشرات البيولوجية الحيوية والكيميائية أو حتى الإشعاعية فيه.
    يُطبق علمياً في الوقت الراهن
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2018.
  4. Biometric Sensors
    المستشعرات البايومترية أو المستشعرات الحيوية، تعمل على مراقبة واستشعار الحالة الحيوية للإنسان وإعطاء تحليلات فعلية للجسم معتمدة على خوارزميات قياسية معينة تعطي نتائجها بناءاً على قاعدة بيانات خاصة مخزنة فيها وقابلة للتحديث، ويتم التحكم بها وإلتقاط الإشارة منها وإليها بأجهزة خاصة على الأغلب لاسلكياً، تحتوي المستشعرات على تطبيقات خاصة تعمل على قياس مستوى الدم مثلاً، وحالة اللقاح والتطعيمات الوقائية للإنسان ومدى كفائتها، بالإضافة لمراقبة حالة العدوى المرضية في الجسم وغيرها من التطبيقات الطبية.
    يُطبق علمياً في الوقت الراهن
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2015.

العلاج

  1. Organ Printing
    طباعة الأعضاء ليست خيالاً، فبإستخدام تركيبة هندسية طبية مناسبة وخلايا منها الجذعية في ظروف كيمياء حيوية وفيزيائية صحيحة، أصبح بالإمكان تحسين الوظائف الحيوية والبيولوجية لجسم الإنسان، أو حتى استبدال جزء من نسيج أو العضو التالف من الجسد بأعضاء أخرى كاملة تمت طباعتها وفق تلك المعايير الدقيقة، وقد تكون أكثر كفاءة أيضاً، هذا سيحُل معضلة كبيرة جداً يواجهها الطب البشري الحديث في زراعة الأعضاء التالفة مثل الكلى والقلب وغيرها، والتي غالباً ما يضطر فيها المريض للانتظار طويلاً حتى يحصل على عضو من مُتبرع تتناسب صفاته البيولوجية و الحيوية مع المريض، من المُحزن أن أغلب من ينتظرون زراعة الأعضاء يموتون لنفاذ الوقت وعدم وجود مُتبرعين في ذات اللحظة، لذا طباعة الأعضاء بحد ذاتها ستحدث ثورة طبية هائلة.
    يُطبق علمياً في الوقت الراهن
    موعد الإنتشار في 2018
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2019.
  2. Personalized Medicine
    الدواء الشخصي المُخصص، تخيل عزيزي القارئ عبوة دواء مكتوب عليها (صنعت المركبات في هذا الدواء لإستخدامك أنت فقط)، كبسولة بانادول خاصة لصداعك فقط لا لصداع غيرك، هذا أمر جيد، إن تخصيص مركبات الدواء ليكون شخصياً جداً يندرج تحت علم (الجينوم) الوراثي، كأن يتم سحب عينات من جينات الشخص، ويتم تحليل تلك الجينات باستخدام الأدوات المعلوماتية المناسبة حيوياً، بذلك يتم تصنيع تركيبة الدواء بنمط جيني معين يناسب حالة هذا الشخص فقط، وبالتالي تحصل على دواء شخصي جداً.
    يُطبق علمياً في الوقت الراهن
    موعد الإنتشار في 2017
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2027.
  3. Prenatal Gene Manipulation
    التعديل على الجينات والتلاعب بخصائصها قبل الولادة بإستخدام التقنيات الحيوية بشكل مباشر، مثلاً يريد الأبوين أن يكون لون شعر مولودهم أشقراً، وعيناه عسلية، وأنفه اطول قليلاً وأدق من أنفي والديه، والأهم من هذا كله، ألا ينتقل له مرضاً وراثياً بين الأبوين تحمله العائلة سابقاً، مثل الصمم أوضعف البصر، سيكون المستقبل أجملاً وخالياً من الأمراض المستعصية، بالتالي حياة أفضل للبشر وأكثر سعادة.
    ممكن التطبيق علمياً في عام 2020
    موعد الإنتشار في 2022
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2024.
  4. Epigenetic Therapy
    العلاج الجيني، هذه التقنية الطبية تعني بأن الخلايا المتطابقة جينياً تمثل نمطاً ظاهرياً من شكلها بأسلوب مختلف، كمثال على هذا، تشكل أنماط مختلفة من السرطان منشأها خلايا جذعية سرطانية، لذا إسلوب العلاج الجيني سيكون أنجع لمعالجة الكثير من الأمراض، السرطان واحداً منها، ومشاكل القلب والسكري وأمراض الدماغ.
    ممكن التطبيق علمياً في عام 2018
    سينتشر ويتم توفيره لعامة الناس بعام 2022.
  5. Anti-Aging Drugs
    الأدوية المضادة للشيخوخة، مسألة تجديدالخلايا طبياً تتقدم بخطوات مبهرة، كما أن الكثير من الناس يتهافتون على مثل تلك العقاقير والأدوية وأي علاجات تحد من تقدم الشيخوخة في الإنسان وتجدد شبابه، الأدوية التي يعكف العلماء على ابتكارها تعمل على تجديد الخلايا بإستعمال الخلايا الجذعية، أو الجذعية الجنينية حتى، والتي غالباً تستبدل الخلايا المنتهية العُمر، أو حتى الأعضاء المصابة بتلف بأعضاء صناعية، وبالتالي عمراً أطول للإنسان، وشيخوخة متأخرة بدلاً من المبكرة.
    ممكن التطبيق علمياً في عام 2022
    موعد الإنتشار في 2024
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2027.
  6. Medical Nanobots
    الروبوتات النانوية الطبية، إن هذا المجال (الثوري)، يدرس إمكانية صنع روبوتات بأحجام نانوية متنهاية الصغر، تتصرف كما الكائنات البيولوجية الحية بوظائفها وشكلها، ويتم التحكم بها كيميائياً وميكانيكياً، لنتخيل مثلاً صنع روبوتات نانوية يتم حقنها في جسم مريض بالسرطان، تتوجه تلك الروبوتات الفائقة الصغر إلى منطقة الورم السرطاني وتستهدف الخلاياً السرطانية فقط فتقضي عليها وتترك الخلايا السليمة، و أيضاً تعزز قدرة الجسم ودفاعاته على علاج أية مشاكل قد تُلم به، من خلال تكيف تلك الروبوتات حيوياً في الظروف المختلفة.
    ممكن التطبيق علمياً في عام 2024
    موعد الإنتشار في 2026
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2027.

 التعزيز

  1. Enhanced Organs
    الأعضاء المُعززة، هي أعضاء مُهندسة لجسد الإنسان لتكون بديلة عن الطبيعية، بل حتى أفضل منها في الأداء، مثل كريات الدم الحمراء الإصطناعية، و كذلك خلايا التنفس، التي تشبه كريات الدم الحمراء في وظيفتها، يتم هندستها بقدرة على حمل الأوكسجين أكثر بـ200 مرة من خلايا الدم الحمراء الطبيعية، و أيضاً الكبد الصناعي الخارق، سوبر كبد يتم هندسته وراثياً لينتج البروتينات الأساسية لجسم الإنسان بكميات أعلى من الكبد الطبيعي.
    ممكن التطبيق علمياً في عام 2024
    موعد الإنتشار في 2026
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2027.
  2. Machine-Augmented Cognition
    بمعنى آلات تعزيز الإدراك، وهو الإستخدام المؤثر لتكنولوجيا المعلومات في تعزيز الإدراك البشري، حيث يتم إستخدام أنظمة وأدوات مُضخمة للذكاء، كون المعلومات المستخلصة من الدماغ يتم استخدامها كمعلومات مرجعية له مرة أخرى، وذلك لتحسين أداء جزء معين من المخ وتعزيز قدراته.
    ممكن التطبيق علمياً في عام 2019
    موعد الإنتشار في 2020
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2022.
  3. Biologically Extended Senses
    التعزيز البيولوجي للحواس، الفكرة مبنية على كون الدماغ يتعامل مع بناء واحد من الواقع، إلا أنه أصبح بالإمكان مراكمة الخبرات الدماغية البعيدة والقريب في آن واحد، فيخلق بذلك إدراكاً جديداً أوسع من السابق، وعلى هذا الاساس بالامكان تعزيز الحواس بيولوجياً، وانتاجها صناعياً لتقوم بوظائف محددة متكيفة مع الإدارك الحسي البشري.
    ممكن التطبيق علمياً في عام 2021
    موعد الإنتشار في 2022
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2028.
  4. Bionic Implants
    الزراعات الحيوية الإلكترونية، وهي عبارة عن تقنيات الكترونية طبية ومجهرية، تستخدم المعلومات الحيوية للانسان وتعمل على تحليل أدائه من أجل تحسين وتعزيز وظائف محددة في جسمه، و تستخدم إسلوب المعلومات المرجعية FeedBack منه لتكمل عملها بالشكل الصحيح لما يحتاجه، هذا النوع من الزراعات الطبية ستكون ممتازة جداً لتعزيز الطب الوقائي وتطوير حلول أفضل لصحة أعضاء جسم الانسان وعلاج أمراض محددة.
    ممكن التطبيق علمياً في عام 2015
    موعد الإنتشار في 2017
    يتوفر للاستثمار والمستهلكين في 2019.

 

المصدر: Business Insider

عن إبراهيم مبارك

مُهندس كومبيوتر تِقني، مسؤول إداري في وكالة توشيبا، مُدون وكاتب في مجاليّ العلم والتكنولوجيا، حاصل على دبلوم خاص في تقنيات الكومبيوتر، وآخر في علوم الطيران المدني والتجاري.

شاهد أيضاً

شركة بوز تطور مقلاة تكنولوجية متطورة جدا

قامت شركة بوز – الشهيرة في انتاج السماعات – بإنتاج مقلاة تكنولوجية مختلفة عن المقالي …

اترك رد