أخذ الأدوية بلا وصفة طبية قد تسبب تدهورا للذاكرة

فئة من الأدوية يشاع بيعها بلا وصفة طبية قد تكون مرتبطة مع تدهور ادراكي.

طبقاً لدراسة نشرت في الثامن عشر من أبريل من العام الجاري في مجلة JAMA Neurology، ضمّت الدراسة ٤٥١ شخصاً بفئة عمرية كانت بين ٥٦ إلى ٩٢ عاماً، ستّون بالمئة‏ منهم تناولوا على الأقل دواءً واحداً من فئة مضادات الكولين (anticholinergic) وبمفعول متوسط إلى عال ولمدة شهر واحد على الأقل، مضادات الكولين (anticholinergic) تغلق مسار الناقل العصبي أسيتيل كولين (acetylcholine)، وهو الذي يساعد الدماغ والخلايا العصبية في معالجة المعلومات.

هذه الفئة من الأدوية تباع بلا وصفة طبية وتباع أيضاً بوصفة طبية لعلاج بعض الحالات، مثل: داء الحركة ( الغثيان والدوار عند ركوب القارب أو السيارة)، والإسهال، والحساسية، وأيضاً تستخدم للمساعدة على النوم، وحرقة المعدة (إرتجاع حمض المعدة)، وارتفاع ضغط الدم، والإكتئاب، وسلس البول (عدم القدرة على التحكم في المثانة)، ومتلازمة القولون المتهيّج.

لاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا هذه الأدوية كان أدؤهم أقل مقارنةً بمن لم يتناولوها في اختبارات الذاكرة قصيرة المدى ومهارات التحكم المعرفي، مثل: الاستنتاج اللفظي، والتخطيط، وحل المسائل؛ فأشعة الرنين المغناطيسي MRI أظهرت مستويات منخفضة لأيض الجلوكوز glucose metabolism – هذا النوع من الأيض هو إشارة على نشاط الدماغ- في منطقة الحصين hippocampus من الفص الصدغي في الدماغ، والحصين يقوم بدوره مهم للذاكرة قصيرة وطويلة المدى.

200px-gray739-emphasizing-hippocampus

الجدير بالذكر أن هذه الدراسة كشفت عن الارتباط ما بين هذه الفئة من الأدوية والاختلال المعرفي، ولم تثبت أنها هي المسبب لذلك. لكن دراسة أخرى أجريت قبل ١٠ سنوات وجدت ارتباطا واضحا بين هذه الأدوية والاختلال المعرفي وزيادة خطر الإصابة بالخرف، كما قالت د. شانون الباحثة الرئيسة والأستاذة المساعدة في الأشعّة وعلوم التصوير في جامعة إنديانا “من المرجح أن مفعول هذه الأدوية على الإدراك هو بسبب التأثير على الأسيتيل كولين في الدماغ، فقلّة الأسيتيل كولين مرتبط مع تراكم لويحات أميلويد بيتا و تشابك الليف العصبي في أدمغة الحيوانات التي اختبرت في الدراسة، وهذه سمة مميّزة لمرض الزهايمر”، وهي تنصح الرجال الذين يأخذون هذه الأدوية باستشارة طبيبهم لمعرفة ما إن كان يجب عليهم تغيير أدويتهم أم البقاء عليها.

لقد تعرفنا مما سبق على خطر من مخاطر أخذ الأدوية بلا وصفة طبية أو من غير استشارة الطبيب، وهنالك الكثير من المخاطر الأخرى لأخذ الأدوية بدون استشارة الطبيب وهي غير محصورة في هذه الفئة من الأدوية فقط، فإمكانية شراء الدواء من غير وصفة طبية لا يعني أن هذا الدواء آمن لجميع الناس وفي كل الحالات.

المصدر: Harvard Health Publications

عن عبدالكريم المزيدي

طالب طب وجراحة عامة في كلية الطب بجامعة حائل، من اهتماماتي العلوم، والقراءة، والسفر، والموسيقى.

اترك رد